مركز الوفـــاق الإنمائي للدراسات والبحوث والتدريب
الاثر الصوفى فى روايات الطيب صالح
ويظهر هذا التواصل بين المطلق والمقيد جليا فى روايات الطيب صالح التى ترتكن الى الإرث الصوفى كوسيلة للبحث عن الحقيقة المطلقة فى عالم الغيب وكيفية توظيفها للعودة بالكون الى صفاءه وانسجامه وتصالح متناقضاته ، والربط بين الطرفين يعكس مدى المام الراوى الطيب صالح بمدونات التصوف الكلاسيكية وقدرته الفائقة على اصطحاب تجلياتها فى قاموس الحياة) احمد ابراهيم ابوشوك
خلق التغاضي والتغافل
مايزال التغافل عن الزلات من أرقى شيم الكرام ،فإن الناس مجبولون على الزلات و الأخطاء، فإن أهتم المرء بكل زلة وخطيئة، تعب وأتعب غيره ،والعاقل الذكي من لا يدقق في كل صغيرة وكبيرة مع أهله وأحبابه وأصحابه وجيرانه. والتغابي والتغافل عن الأخطاء علامة من علامات رجحان العقل وحسن الخُلق، فالكيس العاقل هو الفطن المتغافل عن الزلات، وسقطات اللسان إذا لم يترتب على ذلك مفاسد.
فيرس كرونا واحترافية القيادة المصرية
فيرس كرونا واحترافية القيادة المصرية
مراحل هرتزل و علاقته بالصهيونية
مراحل هرتزل و علاقته بالصهيونية
فيرس كرونا  واستراتيجية مناعة القطيع
فيرس كرونا واستراتيجية مناعة القطيع