مركز الوفـــاق الإنمائي للدراسات والبحوث والتدريب

2018/04/06 12:59
تنهيدة الشوق (نص شعري)

*تنهيدة الشوق*
شعر: جهاد الكريمي
يذيبُ لهيب البين صلب تجلدي
وفي صولة الأشواق ينزاح مقعدي
وأذرف ذاتي نهدةً إثر نهدةٍ
فيحرق روح الأُنس فيحُ التنهُّد
أشاكي طلول الحب وجدي ولوعتي
فتهمس لي إن اللقا غيرُ مُسعد
ألا أيّها الديجورُ رفقاً بخاطري
شكاك هيامٌ يافعُ الحبّ مُبتدي
وُلعتُ بميّاسٍ عصيٍّ على المنى
سباني بخدٍّ مُدنف الحُسن أغيد
*****
يشكّك عقلي أنهُ ليس آبهاً
وتصرخُ نفسي: دع ظنونك ترشُد
ألست تعي إذ تابعتك لحاظُهُ
مراراً، ؟وإذ يرنو بطرفٍ مُهنّد؟
فما دافع النظرات إلا ولوعه
بروضك يا ذا البين فاظفر بسؤدد
وإن لم تع بشر المُحيّا لدى الّلقا
فلست بأهلٍ للجمال المُمجّد
*******
أحاول تفسيراً لسُعدي بذكره
فيشردُ تفسيري على حلّ مقصدي
وتأخذ تفكيري تلاميحُ وجهه
ويُثملُني حُبّاً دلالُ التّودُّد
فأضحكُ في ذكرى تعابير طيفه
وإن غاب أغدُ كالسجين المُقيّد
ولا يفقهُ الأشواق من ليس عاشقاً
ولا يروي الظمآن غيرُ اللمى الندي
وإن لم تكن للحُبّ سرقةُ قُبلةٍ
وضمةُ ولهانٍ فليس بمُنجد
وماذا الهوى إن لم تكن فيه زورةٌ
وإشباع روح الصبّ في ظهر موعد
8/6/2017

أضافة تعليق