مركز الوفـــاق الإنمائي للدراسات والبحوث والتدريب

2018/05/04 17:38
أرِيجُ الخُزَامَى

أرِيجُ الخُزَامَى

أُحِبُّ خدُودَك حُبَّ الصَّبَاحْ 
وأعشَقُ وَجهَك عِشقَ المِلَاحْ

أَهِيمُ بعينَيكِ لا تُبعِدِينِيْ 
إذَا مَا غدَوتُ وعِندَ الرَّوَاحْ

فَكحلُكِ فيْ مُقلتِيْ دَجنُ غَادٍ 
وجفنُكِ يَرمِيْ بقلبِيْ الرِّمَاحْ

تَهَاوِيْ علَيَّ بغُنجِ الصَّبَايَا 
وهُشِّيْ إليَّ بلُطفِ المِزَاحْ

كفُوفُكِ فيْ راحتِيْ فاقرنِينِيْ
بِخَطوِكِ نَعبُرُ سَهلَ البِطَاحْ

أنزِّهُ عينِيْ بعينَيكِ أرسِيْ 
على شاطئَيكِ قَصِيدَ الكِفِاحْ

حَصَانٌ رَزَانٌ بكشحَيكِ سِحرٌ 
كعَابٌ رعَابٌ وخُود ٌرَدَاحْ

هَيفَاءُ والقَدُّ غُصنٌ تثَنَّى 
قنوَاءُ والحسنُ في الخَدِّ مَاحْ

دَعِيْ عَنكِ هَجرَ الجَفَا واهضبِينِيْ 
بدَانِيْ الوِصَالِ وخلِّيْ الجِمَاحْ.

هَبِينِي مِنَ الحُبِّ لا تَحرِمِينِيْ 
وسَاقِي فُؤَادِي نَمِيرَ القُرَاحْ

أنَا فيْ اشتِيَاقٍ فَهلْ مِنْ طَريقٍ 
تَمرُّ إليكِ ؟وهلْ مِنْ سَمَاحْ ؟

ضَعِينيْ نُضَاراً بكَشحِكِ طَيفاً 
يَزِينُ التَّراقِيْ وفيْ الثَّغرِ رَاحْ

دَعِينِيْ أَعلُّ بريَّاكِ شهداً 
فشهدُكِ يَشفِي البُكَا والنُّوَاحْ

تَعالي تَعَالي وَضمِّيْ جَناحِيْ 
وطِيري فإنّيْ مَهِيضُ الجَّنَاحْ

تَعالِي ولا تَغرُبِي عَنْ عُيونِيْ 
تَعَالِي وَهُبِّي كَهَبِّ الرِّيَاحْ

أَشُمُّ أَريجَكَ شَمَّ العطُورِ 
أَجَنُّ بثغَرِكِ بِنتَ الأقَاحْ

صَبَا المِسكِ يا غَادَتِيْ فيكِ نَشرٌ 
شذَا الفُلِّ يَا وردَتِيْ مِنكِ فَاحْ

علَى نَاهِدَيكِ أرِيجُ الخُزَامَى 
وبَدرٌ تَجلَّى بخَدَّيكِ لاحْ

علَيكِ جَنَى الرَّوضِ دَانٍ وفَيكِ 
جُمَانُ الرَّبيعِ وطَلُّ الصَّباحْ

تَعَالي فأنتِ رضَابُ الغَوَانِيْ 
أرَقِّصُ مِنْ مبسَمَيكِ القِدَاحْ

25/7/2016م

إبراهيم القيسي


أضافة تعليق