مركز الوفـــاق الإنمائي للدراسات والبحوث والتدريب

2021/01/30 10:20
ماذا تعرف عن نموذج ASC مكتشف هوايات الطلاب؟

حمد بابكر حمدان

 مقدمة: نموذج آسك أو ASC form تقنية وأسلوب جديد للتعرف على هوايات الطلاب وما يرتبط بها من مواهب وطموحات. والنموذج عبارة عن استمارة من “صفحة واحدة فقط” تتضمن ثلاثة عناصر رئيسة هي: المواهب والهوايات والطموحات، ويقسم كل عنصر رئيس إلى أقسام محددة، ومن ذلك تصنيف المواهب إلى “ذهنية وبدنية ونفسية”، وتصنيف الهوايات إلى “معرفية ورياضية وعملية وتطوعية”، وأخيرا تصنيف الطموحات إلى “معرفية ومهنية واجتماعية”.

تقوم فكرة آسك ASC form على تقديم مفاهيم دقيقة وأكثر تحديدا لمفردات الموهبة والهواية، بمستوى يمنح مستخدم النموذج طريقة سهلة وحاسمة للتفريق بينهما من الناحية النظرية، وتجنب ما يترتب على الخلط الاصطلاحي من اضطراب في نواحي التطبيق والممارسة. يرى آسك أن المواهب عبارة عن “ملكات وقدرات ما قبل التعلم”، بينما ينظر إلى الهوايات كأنشطة تتطلب سلة “قدرات” لممارستها.

بين ما يقدمه النموذج من مفاهيم وما يكشفه من علاقات بين عناصره الثلاثة، تتكشف للمستخدم خيوطا مهمة للربط بين قدراته وأنشطته، ولتفسير ميوله المهنية والاجتماعية والمعرفية.

🗒️ هل يجسر بين المصطلحات؟
في ميدان التعليم والتربية ثمة مشكلة “مصطلحية ومفاهيمية” تتطلب حلا.. وقد رأيت المبادرة إلى اختراق السقف من أعلاه، والتصدي لها، بوصفها مشكلة حقيقية تشوش على الفاعلين في حقل التعليم، وفي ساحات التدريب وتنمية القدرات.

إن استمرار الجدال النظري حول مصطلح ما أو عدة مصطلحات لفترة طويلة، يعد مؤشرا إلى ضعف الحساسية تجاه المفردات والمصطلحات بصفة عامة، بغض النظر عن دائرة المصطلح أو مجاله..

في حقل التعليم، خلط شائع بين مفردات (الموهبة، الهوايات، والمهارة) وينتج عن هذا الخلط، تشويش بالغ في رؤى الناشئة، ومن ثم في اهتمامهم وتفاعلهم مع المفردات نفسها؛ إذ إن وضوح الفكرة يعد أول محفز، وأفضل دافع للتفاعل معها وتبنيها. إن عدم اهتمام الطلاب بتعزيز هواياتهم، غالبا ما يعود الى غياب (الفكرة) وأعني بذلك: عدم امتلاكهم فكرة صحيحة وجيدة وفعالة عن الهوايات نفسها.. ومن الطبيعي ألا يهتم الشخص بما لا يدركه بشكل جيد.

إذاً.. ما هو النموذج المقترح من جانبنا لتجسير العلاقة بين المفردات المذكورة، وإزالة الخلط الشائع؟ ما هي فكرة النموذج؟ وما هي عناصره الثلاثة الواردة في عنوان المقال؟

في أواخر عام 2015م، بدأت برنامجا تعليميا لاكتشاف هوايات الطلاب، مستخدما استمارة خاصة، قمت بتصميمها تلبية لحاجة البرنامج.. وكانت الفكرة المسيطرة على ذهني حينها: أن الطالب بحاجة إلى إعداد سيرة ذاتية تتضمن مواهبه وهواياته؛ بغرض تتبع أنشطته وتطورها خلال فترة دراسته الجامعية.. وكانت الاستمارة الجديدة، مساعدة للطالب في إعداد السيرة الذاتية المقصودة.

أطلقت على الاستمارة اسم: نموذج أحمد حمدان للسيرة الذاتية للطالب، وأصبح اختصارها الجاري: نموذج ASC أخذا بالأحرف الأولى من الاسم الإنجليزي: AHMED HAMDAN STUDENT CV FORM ليستقبل مجتمع التعليم، أداة ووسيلة تعليمية مساعدة، وتطبيقا جديدا لإعداد السيرة الذاتية للطلاب.

تحتوي استمارة آسك على ثلاثة عناصر رئيسة هي: المواهب والهوايات والطموحات.. ويمثل اختيار العناصر المذكورة، أهم خطوة نحو حل عقدة الخلط المصطلحي الشائع، بأسلوب تطبيقي دون حاجة إلى تفصيل نظري مطول؛ إذ إن المستهدف بالفكرة معلمون وطلاب، وهم أكثر حاجة إلى حلول عملية، وأدوات فعالة وسهلة الاستخدام في ميدان العمل.

في القسم الأول من النموذج، قدمت تعريفا موجزا للمواهب، مستخدما تقنية (الكلمة الواحدة) حيث وصفتها بالقدرات/ الملكات Abilities وقمت بتصنيفها الى ثلاثة أقسام هي (مواهب ذهنية، بدنية، ونفسية).. أما القسم الثاني، فقد عرفت فيه الهوايات بأنها أنشطة Activities وصنفتها الى أربعة أقسام هي (هوايات معرفية، رياضية، عملية، وتطوعية).. أما القسم الثالث في النموذج، فقد خصصته للطموحات، ووصفتها بالتطلعات Aspirations وصنفتها إلى ثلاثة أقسام (طموحات مهنية، اجتماعية، ومعرفية).

تطبيقيا.. نجد تناظرا كبيرا بين أقسام كل من المواهب والهوايات والطموحات، وتقوم فكرة النموذج على اكتشاف شبكة العلاقات المتوفرة بين العناصر المذكورة، وتأكيد ترابطها وتآزرها بشكل دائم، ما دامت متعلقة بنفس الشخص.. والتأكيد على تصحيح التعارض المصطلحي الشائع حولها، وتصحيح الأخطاء الشائعة فيما يتصل بجملة مفردات ذات صلة بها، كالمهارة والإبداع..

يقدم نموذج ASC لطلاب المدارس والجامعات، تطبيقا عمليا، يجمع بين ايديهم شتات مصطلحات عديدة في استمارة واحدة، وفي قالب سهل الاستخدام. يطلب النموذج من الطالب كتابة هواياته (أنشطته المفضلة) حسب التصنيف المذكور سابقا، ومن ثم يقدم له روابط لعلاقات أنشطته بمواهبه (قدراته) وما يتطلبه كل نشاط (هواية) من سلة قدراته (مواهبه).. وفي الجانب الآخر، يقدم النموذج ملامح لعلاقة كل هواية من هوايات الطالب بطموحاته (تطلعاته) المستقبلية؛ حيث تمثل الهوايات ميولا في الحاضر، بينما تعبر الطموحات عن ميولات المستقبل.

يقرر النموذج بأسلوب تطبيقي، أن الموهبة ليست هي المهارة أو التميز.. بل ليست مجرد الذكاء والعبقرية والتفوق الذهني. إن هناك ثمة مواهب بدنية ونفسية يوليها ASC اهتمامه أيضا، ويقدمها للطالب في إطار علاقاتها بأنشطته الجارية.

ويقرر ASC دون طرح نظري مطول، أن الهوايات ليست مجرد أنشطة ترفيهية تستهلك أوقات فراغنا!! لكنها جميع أنشطتنا المفضلة، معرفية ورياضية وعملية وتطوعية. ويقدم للطالب ما يربط بينها وبين طموحاته المستقبلية، مهنية واجتماعية ومعرفية.. وما على الطالب كمستخدم للنموذج، سوى الاستمرار في اكتشاف المزيد من العلاقات البينية بين قدراته وأنشطته وميولاته، مستفيدا من استمارة آسك.

🗒️ هل يعزز اهتمام الطلاب بهواياتهم؟
إن عدم توفر بيئات جيدة لممارسة الهوايات ليس العائق الوحيد أمام الطلاب للاهتمام بهواياتهم وتنميتها. يعاني الشباب والناشئة، من مشكلة أعمق، تتمثل في عدم توفر مفهوم سهل وواضح للهواية نفسها بمستوى يحفزهم على الاهتمام بها وتعزيزها حال توفر ما تتطلبه من أدوات.

وكان أحد أهم دوافعي لابتكار نموذج ASC: تقديم فكرة واضحة عن الهوايات والتفريق بينها وبين المواهب، إلى جانب بناء علاقات ذهنية أكثر وضوحاً بينها وبين الطموحات المهنية والاجتماعية والمعرفية للطلاب في مرحلتي الثانوية والجامعة.

ولتأكيد فكرة النموذج فإن ASC عبارة عن استمارة “سيرة ذاتية للطالب”، تستخدم كأداة لاكتشاف الهوايات، إلى جانب استخدامات أخري مثل: التوجيه الدراسي والمنشطي وجمع البيانات لأغراض تربوية مختلفة وتقويم البرامج التدريبية وغيرها..

في الجزء الثاني من نموذج ASC وصفت الهوايات بأنها “أنشطة” كمدخل في غاية الأهمية للتفريق بينها وبين المواهب التي وصفتها في الجزء الأول بوصف “قدرات”.. وقمت بتقسيم الهوايات لأربعة أنواع “معرفية، رياضية، عملية، وتطوعية” لتشمل كافة الأنشطة تقريباً. إن المعرفة والتعلم، والرياضة والتسلية، والعمل والإنتاج، إلى جانب الأنشطة التطوعية تمثل عامة الأنشطة المفترضة للطلاب ولغيرهم أيضا.

• في سؤال الهوايات المعرفية يتعرف النموذج على أبرز الميول المعرفية لدى الطالب ورغباته الدراسية وما يهواه من موضوعات مثل: التاريخ، الفلك، العلوم، الإدارة، الرياضيات.. إلخ.
• ويتعرف ASC على الميولات الرياضية للطالب في السؤال الثاني في قسم الهوايات لتحديد أبرز أنشطته الرياضية الفعلية مثل: كرة القدم، السباحة، المشي، الجري، ركوب الخيل أو الدراجات،.. إلخ.
• ومن ثم ينتقل النموذج إلى جانب المهن والأعمال والأنشطة الإنتاجية ليتعرف على ميول الطالب ورغباته في هذا الجانب مثل: استخدم الحاسوب، برمجة الهواتف النقالة، تربية الدواجن، زراعة الخضر، صيانة السيارات،.. إلخ.
• وفي السؤال الأخير في قسم الهوايات يطلب النموذج من الطالب تحديد ميوله في الأنشطة التطوعية مثل: البرامج البيئية، الإسعافات الأولية، التدريس، التشجير.. إلخ. وقد تكون مماثلة لما قبلها من الأنشطة المهنية أحياناً أو مختلفة عنها بحسب الأشخاص.. وقد علق طالب بالثانوية بعد مشاركته في دورة استخدامات ASC بمدينة الفولة السودانية العام الماضي بقوله: يساعد النموذج في تنمية الهوايات وإثراء الأنشطة وتحسين مستوى الاهتمام بالمعرفة، ومن أهم إضافاته إدراج التطوع ضمن هوايات الطلاب.

وتأكيداً لرغبة النموذج في تعزيز اهتمام الطلاب بهواياتهم، جاء الجزء الثالث منه بعنوان “الطموحات” ليشمل المهنية والاجتماعية والمعرفية، وإن كانت الطموحات المهنية هي الأقرب لتفكير طالب الثانوية أو الطالب الجامعي نفسه وكلاهما يستهدفه ASC.. ويفترض النموذج توفر علاقات جيدة بين هوايات الطالب وطموحاته لا سيما الهوايات المعرفية والمهنية.

بتقديمه فكرة موجزة للهوايات وتقسيماً جديداً لها والربط بينها وبين الطموحات، يرسم نموذج ASC أداة تربوية جديدة من شأنها الإسهام بفاعلية في تعزيز اهتمام الطلاب بهواياتهم، وإن لم تتوفر أدوات مادية وبيئات جيدة لتعزيزها بالفعل.

🗒️ هل يلبي احتياجا؟
إن بساطة فكرة آسك وسهولة استخدامه، دفعت عددًا كبيرًا من الطلاب إلى كتابة انطباعاتهم عنه وتجاربهم معه، وكان لطلاب وطني الثاني “تشاد”، في مختلف المراحل الدراسية نصيب وافر من التفاعل مع النموذج على فيسبوك خصوصا.

كتب طالب الادارة في جامعة آدم بركة، شرقي تشاد، صالح عبدالكريم محمد: «إن استخدام ASC يساعد في التركيز والحصول على المزيد من فرص النجاح». ويضيف صالح في بوست آخر: «إننا بحاجة إلى ذخيرة من مهارات آسك؛ لتحقيق أكبر قدر من السعادة والإشباع المعرفي في حياتنا».

ولم يقتصر الاهتمام بالنموذج على الطلاب التشاديين المقيمين بالداخل فحسب، بل كان لطلاب الخارج من غينيا والكاميرون والسودان ومصر إلى تركيا وتايلاند، إسهام وافر في التعليق على آسك.

عبد الغفار صالح، طالب في قسم اللغة الإسبانية بجامعة غينيا الوطنية، توقع أن يجد آسك قبولا واسعًا في مجتمع التعليم. وكتب الطالب في جامعة القاهرة، نذير مهدي خاطر: «إن نموذج ASC أداة فعالة لاكتشاف المواهب المخبأة، وخير دليل ومعين ومساعد للطالب».

وكتب حسن عبدالله حسب الله، من طلبة جامعة كردفان السودانية قائلا: «لقد ساهم النموذج في تنمية وتعزيز مهاراتنا، وساعدنا في رفع مستوى أنشطتنا، وطموحاتنا أيضا».
————————–

*مدرب في مجال التعليم، السودان

أضافة تعليق